• الثلاثاء. يونيو 25th, 2024

كل ما تحتاجه بين يديك

كيف تقوم بفحص وشراء كرت شاشة مستعمل؟[مُحدث]

سبتمبر 8, 2022

[ad_1]

الوقت الحالي يُعد من أكثر الفترات التي المُحيّرة للمُستخدمين الذين يرغبون في شراء كرت شاشة جديد، وذلك لأن السوق في حالة انخفاض مُستمر لأسعار البطاقات الرسومية، كما أننا نقترب بوتيرة مُتسارعة من موعد الإعلان عن الأجيال الجديدة من كروت الشاشة من شركتيّ AMD و NVIDIA. 

هذا بالطبع قد يجعل البعض يتراجع عن فكرة اقتناء بطاقة رسومية جديدة في الوقت الحالي، ولكن بالنسبة للآخرين فهذه قد تكون فُرصة ذهبيّة لشراء كارت شاشة مستعمل من الأجيال الحالية وهي بهذه الأسعار المُنخفضة. 

وبالنسبة لآخرين فهو الوقت الأنسب لشراء كرت شاشة مستعمل يستخدمه لحين الانتقال للأجيال الجديدة لاحقاً. لذا فنحن اليوم سنتوجّه بحديثنا عن النوع الثالث، لنعرف معاً ما هي المعايير التي يجب على المُشتري الانتباه لها قبل شراء بطاقة رسومية مُستعملة في الوقت الحالي. هناك العديد من النقاط الهامة التى يجب وضعها في الحسبان عند القيام بتلك الخطوة سواء الفحص او الاختبار.

إقرأ أيضاً : الدليل الشامل لاختيار كارت الشاشة الأنسب لك + (ترشيحات)

1. جيل جديد من البطاقات الرسومية قادم قريباً!

أحد أهم العوامل التي يجب عليك الانتباه لها عند شراء بطاقة رسومية أو كرت شاشة في الوقت الحالي هو أننا على أعتاب ظهور جيل جديد من كروت الشاشة أو البطاقات الرسومية. فلا شك أن العديد من المُستخدمين يتطلّعون لمعرفة ما ستُقدّمه الأجيال الجديدة مقابل الأجيال الحالية، سواء من ناحية الأداء أو من ناحية المميزات التقنية التي توفرها هذه الكروت الجديدة.

والسبب في ذلك واضح في الحقيقة، فعلى الرغم من أننا نتحدث في هذا المقال عن البطاقات المُستعملة، إلا أن ذلك لا يعني أن صدور البطاقات الجديدة لن يكون له تأثير على قرارك.

الجيل الجديدة من كروت الشاشة

فمن ناحية، ظهور بطاقات جديدة للعلن يعني أن أسعار البطاقات الحالية ستنخفض مرة أُخرى، وهو بالتالي يعني أن البطاقات المستعملة بشكل أولى سينخفض سعرها. هذا بالإضافة إلى كونها كجيل جديد قد تُوفّر لك بعض الحلول التي قد تجعلك تُغيّر رأيك في اقتناء بطاقة من الجيل الحالي أصلاً.

فمثلاً في حال كانت القفزة في الأداء كبيرة، وكانت بطاقات الفئة المُتوسّطة أو الدُنيا توفّر لك نفس أداء البطاقة التي تُريد الحصول عليها من الجيل الحالي وبنفس السعر أو سعر قريب، فإن الحصول عليها سيكون بدون شك صفقة أفضل من ناحية القيمة مقابل ما ستدفعه من المال.

2. هل تم التعدين على البطاقة أم لا؟

كما أشرنا مُنذ قليل، فأسعار البطاقات الرسومية في الوقت الحالي تتراجع بشكل كبير، ولعل أحد الأسباب الرئيسية وراء هذه التقلّبات الكثيرة في أسعار وحدات المُعالجة الرسومية هو تراجع ربحية تعدين العملات المشفرة، والتي تتتبع أيضًا أسعار العملات المشفرة نفسها. حيث أن تُجّار البطاقات الرسومية يعلمون عكوف المُعدّنين على شراء البطاقات الرسومية الجديدة لكي يتربّحوا منها من خلال عمليات التعدين.

وعلى الرغم من أن هذا التراجع يعني تراجع أسعار البطاقات الرسومية المُستعملة، غير أن ذلك يعني أيضاً أن الكثير من البطاقات الرسومية الموجودة حاليًا في السوق قد يكون قد تم استخدامها لتعدين العملات المشفرة. ولكن هل يجب أن تقلق من هذا الأمر؟

كروت شاشة تستخدم في التعدين

في الوضع الطبيعي سأنصحك عادة بتجنّب أي بطاقة رسومية من جهة المُعدّنين. ولكن هذا لا ينطبق دائماً على أي شخص، فهناك بعض الحالات التي ستجد البطاقة فيها تم شراؤها خلال الأشهر القليلة الماضية قبل “الانهيار”، أي أنها لم يتم التعدين عليها كُل تلك المُدّة الطويلة، وهو ما يجعلها نسبيّاً لا تزال جديدة. كما أنه في العادة يقوم معظم المُنجّمين للعُملات المُشفّرة المُحترفين بخفض السرعة وتحديد الطاقة الخاصة بكروت الشاشة التي لديهم، كما سيراقب المالكون الجيدون درجات الحرارة. وبشكل عام من الناحية التاريخية والعملية أيضاً،  لم تُظهر وحدات المُعالجة الرسومية أي تدهور كبير أو مشكلات واضحة بسبب التعدين. 

ولكن في المُقابل، قد تتلفها بسهولة عمليات كسر السرعة ورفع تردد التشغيل للألعاب في بعض الحالات، وفي حالة التعدين يقوم المُعدّنون عادة بالابتعاد عن كسر السرعة لأنه يعني دائماً استهلاك طاقة أكبر ومردود أقل في عمليات التعدين.

لذا فيُمكنك تجاوز هذه المُشكلة عن طريق سؤال الشخص الذي تشتري منه إن كانت البطاقة تم التعدين عليها أو لا، ومن ثم اسألهم بعض الأمور الأُخرى مثل نوع البيئة التي كان النظام فيها. وهل كان الجو حارًا طوال الوقت؟ هل كانت جيدة التهوية وتدفق الهواء والتحكم في الغبار؟ هل تم التعامل معها بحذر؟ ما هي تعديلات كسر السرعة والجهد التي قاموا بها إن وجد؟ ستمنحك الإجابات إرشادات جيدة. وإذا وجدت أنك لم تكن مرتاحًا لشراء بطاقة رسومية تعدين مستعملة، فلا بأس بذلك أيضًا. فقط تحرك. السوق مُمتلِئ بالخيارات في الوقت الحالي، بما في ذلك الخصومات على بطاقات الرسومات الجديدة.

إقرأ أيضاً : كيفية تعريف كارت الشاشة الخاص بك [كل انواع الـ GPU].

3. اختبار الضغط لكرت الشاشة

إذا كنت تعرف البائع الذي ستشتري منه بشكل شخصي، أو كان من الشائع عنه أن شخص جيد السُمعة، فيمكنك أن تطلب منه الحصول على نتائج برنامَج 3DMark للتحقق من الأداء، أو حتى أن تطلب منهم تشغيل البطاقة أمامك لفترة من الوقت في برامج الضغط مثل Heaven Benchmark. فستُخبرك هذه النتائج ما إذا كانت البطاقة مستقرة وتعمل على الأقل وفقًا للمواصفات أم لا بشكل عملي.

اختبار الضغط لكرت الشاشة

أمّا إذا اشتريت بطاقة رسومية من سوق أو بائع لديه سياسة إرجاع للمُنتجات، فيُمكنك أن تختبرها بنفسك، لتتأكّد من أداء البطاقة الخاصة بك. ولكي تتأكّد من أنه لا توجد مشكلات واضحة في البطاقة، تحقق من عدم وجود عناصر مرئية أو أي سلوك شاذ آخر من شأنه أن يؤدي إلى تعطل البطاقة أثناء عملية الضغط عليها باستخدام برامج قياس الأداء المشار إليها أعلاه، وحاول لعب مزيج من الألعاب السريعة وذات الحمل الرسومي المُرتفع أيضاً. وفي هذه الحالة إذا ظهرت مشكلات، فسيكون لديك القدرة على إرجاع البطاقة قبل انتهاء فترة التجربة.

4. الشكل العام الخارجي للبطاقة

لا شك أن الشكل الخارجي أو المظهر الفيزيائي للبطاقة هو أمر مهم للغاية في عملية الاختيار. حاول مُلاحظة ما إذا كان هُناك أي شيء يبدو تالفًا أو غير سليم في الجسم الخارجي والداخلي لهذه البطاقة؟ يمكن أن يكون لها عواقب الحياة الحقيقية. فعلى سبيل المثال، قد تبدو شفرة مِرْوَحَة البطاقة الرسومية تلك ذات الطرف المفقود بريئة بدرجة كافية، ولكن عندما تدور، فمن المحتمل أن يتسبب التذبذب في حدوث الكثير من مشكلات الاهتزاز ومشاكل التبريد.  أحد الأمور الهامة أيضاً هو معرفة هل قام البائع بفتح البطاقة الرسومية أو تطبيق وسادات حرارية جديدة أم لا؟ 

الشكل العام الخارجي للبطاقة

يُمكنك معرفة ذلك بالطبع بالنظر لحالة البراغي (المسامير). فبينما يمكن للوسادات الجديدة أن تحسن درجات الحرارة نظريًا، إلا أن المستخدم عديم الخبرة قد يُتلف أكثر ما يُصلح إذا لم يكن حذر.

ولكن بشكل عام، إذا كانت البطاقة تبدو نظيفة، دون تلف واضح، وكان لدى البائع الصندوق الأصلي في حالة جيدة، فقد تكون هذه كلها علامات رائعة على حفاظه على البطاقة في حالة جيدة.

بالطبع هذا لا يعني أنك في بعض الأحيان قد تجد بطاقة مهترئة الحالة قليلاً أو بها بعض الخدوش القليلة ولكنها ممتازة من حيث الأداء، حيث يمكنك توفير الكثير من المال في مثل تلك الحالات. يمكنك أيضًا توفير المزيد من النقود إذا اشتريت شيئًا تعرف أنه يمكنك إصلاحه (مثل شفرات المِرْوَحَة إذا كنت في متناول يديك وتعرف ما تفعله). ولكن يُمكننا القول أن البطاقة الرسومية النظيفة والمحفوظة بشكل جيد مثالية بشكل عام، ومؤشّر عام على الجودة.

إقرأ أيضاً : هل يمكن تغيير كارت شاشة اللاب توب؟

5. اختر مصدرك بحذر

لا تُباع جميع البطاقات الرسومية المستخدمة بنفس الطريقة. يمكن أن تكون هناك اختلافات نقدية كبيرة وإجراءات حماية وأكثر أماناً حسب المكان الذي تذهب إليه. ولكن عمومًا، تتمثل إحدى الطرق الأكثر أمانًا للحصول على بطاقات مُستعملة أرخص في البحث عن عروض الصناديق المفتوحة من تجار التجزئة الفعليين والمشهورين بالأمانة والثقة. وبالطبع عند فعلك ذلك، فمن الأفضل أن تقوم بعمل الخطوات التأكيدية التي أشرنا إليها في الأعلى، ولا تنسى أخذ الضمان المؤقت إن وُجد، وفاتورة الشراء بالطبع.

وبالرغم من أنه المحتمل أن يكون أرخص طريق لشراء بطاقة رسومية هو البيع المباشر من شخص لآخر، وغالبًا ما يتم العثور عليه في أماكن مثل Facebook و OLX وغيرها من مواقع الشراء في بلدك.

حيث تستطيع عادة مُتابعة والعثور على أفضل الأسعار للبطاقات الرسومية المُستعملة، إلا أن هناك الكثير من الاحتياطات التي يجب اتخاذها من أجل سلامتك مع هذه الطريقة، حيث أنك قد لا تستطع الوصول لنفس الشخص بعد ذلك إن كان شخصاً عديم الأمانة، مثل الاجتماع في مكان عام، والسؤال عن الشخص إن أمكن، أو أخذ صورة من تحقيق الشخصية الخاص به.

الخبر السار هنا هو أنه يمكنك غالبًا فحص كرت الشاشة فعليًا، ولكن قد يكون من الصعب استرداد أموالك إذا حدث خطأ ما لاحقًا. لعل أحد الميزات التي قد تجدها في مثل هذه الحالات، هو إن كانت البطاقة لا تزل داخل الضمان الدولي أو المحلّي الخاص بالشركة. حيث إن بعض العلامات التجارية توفّر ضمانات تنطبق على المالك الثاني مع بعض القيود، مثل شركة EVGA مثلاً. ستختلف المسافة المقطوعة هنا، لذا تأكد من البحث عن العلامة التجارية التي تشتريها بالضبط لأنها جميعها مختلفة وتتبع سياسات متنوعّة في هذه النُقطة.

ماذا الآن؟ تُريد رأيي أليس كذلك؟

حسناً، حتى أكون صريحاً معك، فأنا بطبعي لا أُحب شراء أي شيء مُستعمل. ولكن ذلك لا يعني أن عملية شراء البطاقة المُستعملة هو أمر سيء بالكُليّة. فهناك الكثير من الأشخاص الذين قاموا بشراء بطاقات مُستعملة ولم يُعانوا من مشكلات تُذكر إزاء ذلك. ففي الوضع الطبيعي أصلاً، يمكن أن تستمر البطاقات الرسومة في العمل بشكل طبيعي لسنوات إذا تم الاعتناء بها على الوجه الأمثل، وقد أدت السنوات القليلة الماضية إلى تضخيم أسعار البطاقات الرسومية إلى مستويات فلكية. ولكن بعد طول انتظار، بدأ المد يتحول. 

في نهاية المطاف، يُمكنك أن توفّر كم هائل من الأموال إذا كنت خبيرًا عند شراء كارت شاشة مستعمل. وإذا اتخذت الاحتياطات اللازمة، فستتجنّب غالباً أيّة مشاكل قد تواجهك بعد ذلك. فقط كُن حذراً ولا تتسرّع كثيراً في العروض التي تظهر أمامك وادرسها جيداً.

أمّا إذا كنت غير مقتنع من الأساس وتريد شرار بطاقة رسومية جديدة، فلا تسني، عرب هاردوير ستور?.

[ad_2]

Source link