• الثلاثاء. فبراير 27th, 2024

كل ما تحتاجه بين يديك

تجربة الموسم الثاني من باتلفيلد 2042 وكل التفاصيل عنه

[ad_1]

حضرت حدث خاص البارحة لرؤية كل جديد قادم مع الموسم الثاني من لعبة Battlefield 2042 والذي يأتي تحت عنوان: “Master of Arms” والأحلى هو أني جربت اللعبة بنفسي لمدة ساعتين كاملتين ولدي الكثير الحقيقة لأقوله حيال الموسم الجديد وما إذا كان يعتبر بالفعل عودة جيدة لفريق DICE ولعبة باتلفيلد 2042 بعد معاناة الأشهر الماضية أم لا..

في هذه المقالة، سنتطرق سوياً لكل محتويات الموسم الثاني من Battlefield 2042 والذي بدأت الشركة بالفعل في التسويق له، سنتعرف على ميعاد الإصدار والأهم هي انطباعاتنا الكاملة بعد أن جربنا الخريطة والعميل والأسلحة الجدد.

متى ينطلق الموسم الثاني من باتلفيلد 2042؟

ينطلق الموسم الثاني في 30 أغسطس على كل المنصات 

ما الذي يمكنك توقعه من موسم Master of Arms؟

في الحقيقة الكثير ولكن لعل مشكلتي  بشكل عام هنا هي الفترة الطويلة التي يأخذها فريق التطوير في DICE لأجل إصدار محتوى مستمر للعبة Battlefield 2042، أيضاً لدي مشكلة بسيطة مع كم المحتوى الذي يصدر مع كل موسم والذي أعتقد أنه يمكن أن يكون أكثر من ذلك خصوصاً مع وجود منافس مثل Call of Duty والتي تُغرق لعبتها بموسم جديد تقريباً كل شهرين أو أقل من ذلك بضعغف المحتوى بعكس موسم باتلفيلد والذي يمتد لثلاثة أشهر كاملة..!

عموماً، شاركنا فريق DICE لخارطة الطريق الخاصة بالموسم الثاني مع بعض الإضافات المهمة على نظام الـ Classes والتي ستنتظر حتى الموسم الثالث القادم في ديسمبر المقبل في الغالب.

خريطة جديدة: “Strand”

تعد DICE اللاعبين بخريطة جديدة كل موسم ومع إنطلاقة Master of Arms، ستنطلق خريطة Strand والتي ستلعب فيها في مدينة باناما في بحيرة جافة.

تتضمن Strand مركزاً للإتصالات، مستنقع، والأهم هي سفينة عملاقة مليئة بالحاويات والتي ستهيأ أنسب الأجواء للقتال قريب المدى والأكشن الذي لا ينقطع ومما رأيته من خلال تجربتي فتعتبر هي أهم قطاع في خريطة Strand والمنطقة التي ستمضي فيها أغلب وقتك.

أسلحة جديدة

يأتي موسم Master of Arms بثلاثة أسلحة و Gadget جديد وهم:

  • سلاح M40: يعتبر وسيط بين كونه Assault Rifle وسلاح SMG ما يعني أنه سيكون مناسب للقتال الدقيق أو قريب المدى
  • سلاح Avancys: من نوع LMG، يعتبر سلاح مرن للغاية مقارنة بكونه LMG مع قابلية عالية للتعديل
  • مسدس PF51: سلاح جانبي جديد قادر على الفتك بأكثر من عدو
  • قنبلة Concussion Grenade: تعتبر مُسمى جديد لقنبلة الـ Flash والتي تعمي خصومك لفترة محدودة واستخداماتها تكتيكية للغاية.

العميل الجديد: Charlie Crawford 

من أصول بريطانية، يعتبر Charlie اكبر مهرب للأسلحة يمكنك أن تقابله، يأتي عميلنا الجديد من قسم الـ “Support” مع بداية الموسم الثاني مباشرةً بالقدرات الآتية:

الخاصية: Cache Point  

  • يتمكن Crawford من إعادة ملء ذخيرة أي زميل يقوم بعمل Revive له 

الأداة: Mounted Vulcan 

  • لدى Crawford سلاح Minigun يمكن تثبيته على الأرض على طريقة العميل Boris والفتك بأي شخص يقترب ولكن المشكلة هي أنه يمكن للأعداء أيضاً استعمال نفس السلاح.

المركبات الجديدة

يتضمن الموسم الثاني Polaris RZR وتعتبر Buggy تستخدم لقطع المسافات الطويلة في الخريطة بسرعة و EBLC – RAM والتي تتسع لأربع أفراد ويمكن استعمالها في أسلوب لعب قتالي أو تكتيكي وتأتي بترسانة من الأسلحة منها Tactical Beacon الذي يمكن إستعماله من قبل رفاقك كنقطة Spawn وأخيراً يمكن للـ EBLC الإنحراف بسرعة من أي هجمات تستهدفها.

أسلحة محبوبة تعود لطور Battlefield Portal

توقعوا عودة أسلحة محبوبة من أجزاء Battlefield Bad Company 2 و Battlefield 3 و Battlefield 1942 ولكن لا تفاصيل أكثر عن ذلك.

خاصية جديدة: Assignments 

المهام أو الوظائف ستمكن اللاعبين من إنجاز بعض التحديات في مقابل فتح أسلحة كانت متواجدة فقط في طور Portal تدعى Vault Weapons لإستعمالها مباشرةً في طور All Out Warfare وما سنبدأ به في الموسم الثاني هما سلاحي M16A3 و M16A4. بجانب ذلك، ستتيح المهام فتح العميلة liz من الموسم الأول بجانب كل أسلحته ومركباته.

تغييرات على خريطتي Renewal و Orbital

كما أعلن حساب اللعبة منذ أيام، تم تحسين خريطتي Orbital و Renewal بشكل جذري للقضاء على أزمة المساحات الشاسعة الفارغة فتم ملئهم بالكثير من الحاويات وحواجز يمكن استعمالها كـ Cover بجانب تحسين الكثير من تضاريس الخريطتين بناءً على طلب اللاعبين.

تحسينات على شكل العملاء أنفسهم

يأتي تحديث الموسم الجديد أيضاً بتحسينات كثيرة على شكل العملاء ليصبحوا أكثر واقعية وأقرب للحياة مما كانوا عليه وهي تعتبر تغييرات تجميلية لا أكثر ولا أقل.

انطباعاتنا بعد تجربة الموسم الجديد لساعتين كاملتين!

هل عادت Battlefield 2042 من الموت فعلاً؟ هذا هو أهم سؤال يتخاطر الآن لذهن أي مُحب لسلسلة Battlefield وبعد تجربتي للعبة لساعتين لدي الكثير لأقوله سواء عن اللعبة ككل أو تصميم الخريطة الجديدة والأسلحة.

لاحظت مدى إستماع DICE لمطالب اللاعبين بتقليل حجم الخرائط مع جعلها أكثر كثافة عندما جربت خريطة Strand لأول مرة، الخريطة عموماً وعلى الرغم من أن بها الكثير من المساحات الواسعة التي لا تزال تحتاج للمشي الطويل إلا أنها أصغر من الخرائط المعتادة وأكثر كثافة كما أن النقاط التمركزية قريبة من بعضهم البعض ما يجعل تجربة اللعب عموماً سريعة ومشوقة جداً وقلما يشوبها الملل من المشي الطويل الذي رأيناه مع الخرائط الأصلية.

تتضمن Strand ستة مناطق مختلفة تعطيك جرعات متفاوتة من الأكشن، لعل أبرز ما في ذهني هما C1 و C2 والمتواجدين داخل سفينة ضخمة ممتلئة بالحاويات والتي يمكنك فيها اللعب على سطحها كقناصة أو داخلها بقتال قريب المدى قوي وعنيف وعموماً معظم الأكشن في المباراة سيكون هناك.

إن لم تجد ما تريده في C1 أو C2 فمنطقة المستنقع D1 عبارة عن منطقة مفتوحة من العذاب والموت المحتم، إذا أردت تلك الجرعة من الفوضى والعبث في كل مكان والطلقات التي تمر من فوقك بدون أن تعرف مصدرها فتلك هي المنطقة التي تبحث عنها.

خريطة Strand عموماً تعتبر أول خريطة تخدم بشكل صحيح على كل أسلوب لعب وتدعم نمطي Conquest و Breakthrough كأي خريطة أخرى بعدد لاعبين يصل لـ 64، إذا كنت تحب اللعب بالمركبات والقتال من على بعد سواء بالطائرات أو الدبابات أو المركبات البرمائية فستجد مرادك هنا بكل سهولة ببعض المساحات الشاسعة المفتوحة التي يمكنك الحصول فيها على أهداف مٌرضية أما إن كنت تحب اللعب على أرض المعركة بالقتال بعيد المدى فيمكن للقناصة أن تجد مبغاها أيضاً هنا وإن كنت تحب القتال قريب المدى والأكشن منقطع النظير فلا يوجد أفضل من منطقتي C1 و C2 داخل السفينة للحصول على مناوشات من كل جانب.

الموسم الثاني من لعبة باتلفيلد 2042 - Battlefield 2042 Season 2

تجربتي لساعتين تضمنت اللعب على Strand بنمط Breakthrough أولاً ومن ثم Conquest وبالطبع لا أخفي عليكم حبي لنمط Breakthrough أكثر لأنه نوعاً ما يضع إطاراً للحرب ويرسم لك الخط الذي ستمشي عليه أحداث المباراة من خلال الإستيلاء على منطقة والتحرك نحو المنطقة التي تليها بعكس Conquest الذي تشوبه الفوضى والطلقات التي تقتلك من كل مكان ولا تعرف من أين أتت وفي المجمل، حظيت بوقت جيد في Strand لذا هي تعتبر خطوة أولى جيدة نحو تحسين تصميم الخرائط في باتلفيلد 2042.

على صعيد آخر، وبالنسبة للعميل Crawford، فلعل أبرز قدرة لديه والتي تخوله من استعمال سلاح Minigun كانت عظيمة خصوصاً عندما تعرف أين تقوم بوضع الـ Minigun لتسد به مداخل حيوية معينة وتبدأ فيه بفتح النار على أي شخص يقترب منك ولكن عوضاً عن ذلك، تأثيره في القتال غير محسوس للدرجة الكبيرة.

أما عن الأسلحة الجديدة فأنا لا أنصح بإستعمال سلاح M40 والذي يعتبر الهجين بين الـ SMG والـ AR بسبب دقة تصويبه السيئة والتي عوضني عنها سلاح الـ LMG الجديد: Avancys والذي برغم أنه LMG إلا أنه سلاح خفيف جداً ودقة تصويبه رائعة وثباته عند ضرب الطلقات جعله سلاحي المفضل طيلة فترة التجربة.

جربت المركبات الجديدة ولا شيء يذكر هنا سوى قدرة مركبة EBLC التي مكنتني من مساعدة رفاقي ووضع Tactical Beacon يمكن عمل Spawn منها مباشرةً وتقليل المسافات الشاسعة على بقية زملائي.

ماذا عن التجربة بشكل عام؟

لم ألعب Battlefield 2042 منذ مشاكل الإصدار الأولى حتى أني لم أجرب الموسم الأول لذا فكرة عدم مواجهة أية مشاكل تقنية للحظة خلال لعبي كانت أكثر ما أبهرني ولكن عموماً، اللعبة صارت أفضل بكثير من السابق، قلما وجدت مشاكل تقنية كما ذكرت ولكن تصميم الخريطة الجديد حمسني على الرغم من أنه أثار عصبيتي في كثير من اللحظات، حركة العملاء صارت أسلس والأسلحة لم تعد كما كانت ففي المجمل التجربة كانت لطيفة ولكن..

لا يزال الطريق طويلاً للغاية لكي تعود Battlefield 2042 من الحالة التي بدأت عليها وما يزيد الطين بلة في وجهة نظري هو البطء الغريب في تقديم محتوى غزير ومستمر في مرحلة ما بعد الإصدار، لا أفهم لِم يكون موسم لعبة بأكمله ثلاثة أشهر ولا أفهم لِم يكون المحتوى في كل موسم مقتصر على خريطة واحدة وعميل واحد فقط مع بعض الأسلحة، على فريق DICE أن يفكر جيداً في كيفية جذب اللاعبين بمحتوى أكثر من ذلك وفي نفس الوقت مستمر مع قتل ذاك الشعور بالهجر الذي يشعر به معظم اللاعبين من جانب مسؤولي الـ Community في DICE.

الموسم الثاني من لعبة باتلفيلد 2042 - Battlefield 2042 Season 2

ولازلت عند كلمتي، عدم وجود طور قصة عميق بشخصيات قوية كلف DICE غالياً، وجود قصة يعني وجود شخصيات أو حبكة يمكنك بناء عالم عليها أو حولها مثلما تفعل Call of Duty مثلاً وعلى الرغم من أنها لم تقدم شخصيات قوية تذكر في الإصدارات الماضية إلا أن كل موسم جديد في Warzone يُبنى على أحداث قصصية قديمة ومحبوبة للاعبين أو يدور حولها على الأقل فتجد الحماس دائماً متواجد بين قاعدة لاعبيها مثل آخر حدث الخاص بعودة شخصية Menendez من جزء Black Ops 2 إلى آخره. لذا، لا بد أن يكون لـ Battlefield عالمها أو الـ Ecosystem أو الميتا الخاصة بها التي تستعملها وقت الحاجة سواء لأسباب تسويقية تسعفهم أو لتبرير تغييرات معينة على أسلوب اللعب أو حتى لزيادة التعلق بالعملاء الذين لا أستطع أن أجد سبباً يجعلني أحفظ أسمائهم حتى الآن..

عموماً، DICE تمشي على الطريق الصحيح ويبدو بأنها لا تريد الإستسلام أو هجر اللعبة تماماً وهو ما استنطبته من حماسهم لما يحضروه لجماهيرهم مع باتلفيلد 2042 ولكن لا يزال الطريق طويل وأتمنى أن تعود سلسلة باتلفيلد لسابق عهدها وأفضل من ذلك وأعتقد بأن الموسم الثاني هو بداية جيدة لذلك ونقطة أنصح بالعودة من خلالها لكل من ترك اللعبة منذ مشاكل الإصدار.

[ad_2]

Source link

dzdano

محرر في dz213play.com . مهتم بالتقنية وامورها أشتغل كفري لانسر . مطور تطبيقات أندرويد ومطور ويب .كل ما أريد هو مشاركتكم تجاربي من خلال dz213play.com.