• الثلاثاء. يونيو 25th, 2024

كل ما تحتاجه بين يديك

الفرق بين أنواع ونسخ PS4: بلايستيشن 4 وSlim وPro | دليل شامل لاختيار أفضلها في 2021

مايو 28, 2021
الفرق-بين-أنواع-ونسخ-ps4:-بلايستيشن-4-وslim-وpro-|-دليل-شامل-لاختيار-أفضلها-في-2021

حسنًا، نعلم أنّه ومنذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 الماضي فصاعدًا، باتت الأنظار مركّزة بالأساس على الجيل الجديد من منصّات الألعاب، بالتحديد من جانب PlayStation 5، لكنّ واقع اليوم يخبرنا بأنّ الجيل السابق ما زال يحتفظ بكثير من رونقه وقيمته في السوق إلى الآن، ولن تشعر بالغبن أبدًا إن قرّرت المضيّ مع جهاز PS4 أبدًا. لكنّ السؤال هنا؛ أيّها تختار؟ وما الفرق بين نسخ أو أنواع PlayStation 4 الثلاث المختلفة، بلايستيشن 4 وسليم وبرو؟

إن كان بمقدور Sony العودة بالزمن للوراء فلا شكّ وأنّها كانت لتعتمد نهجًا أكثر بساطة بالنظر للتشويش والغموض الذي قد يعتري جزءًا كبيرًا من المستهلكين، فباستثاء قلّة من الخبراء ومن هم على اطّلاع بأخبار المنصّات وتفاصيلها وأجيالها، يبدو الأمر محيّرًا بعض الشيء. لكن لا تقلق، فالدليل التوضيحيّ هنا سيجنّبك اللبس، ويضع النقاط على الحروف، كيما تقرّر الجهاز الأنسب لك.

من المفضّل أيضًا الاطلاع على:

إنّ المقارنة التالية بين نسخ البلايستيشن 4 المختلفة ستكون متباينة الأطراف؛ أي قد تكون مقارنة بين الأجهزة الثلاثة كلّ في طرف حينًا، أو بين جهازًين في طرف مقابل ثالث في طرف آخر، وذلك تبعًا لعوامل الاختلاف والتشابه.

مواصفات كلّ أنواع البلاي ستيشن 4

PlayStation 4 PlayStation 4 Slim PlayStation 4 Pro
الترميز CUH-1000 series CUH-2000 series CUH-7000 series
وحدة المعالجة المركزية x86-64 AMD Jaguar ثمانية النوى بتردّد 1.6GHz x86-64 AMD Jaguar ثمانية النوى بتردّد 1.6GHz x86-64 AMD Jaguar ثمانية النوى بتردّد 2.13GHz
وحدة معالجة الرسومات AMD Radeon 1.84TFLOPS AMD Radeon 1.84TFLOPS AMD Radeon 4.2TFLOPS
سعة الناقل 256-bit 256-bit 256-bit
ذاكرة الوصول العشوائي 8GB من نوع GDDR5 8GB من نوع GDDR5 8GB من نوع GDDR5

1GB إضافية من نوع DDR3
التخزين الداخلي 500GB/1TB HDD 500GB/1TB HDD 1TB HDD
الأبعاد 305×51×274mm 265×39×288mm 295×55×327mm
الوزن 2.8kg 2.1kg 3.3kg
المنافذ منفذا USB 3.0 اثنان

منفذ AUX

منفذ HDMI

منفذ Ethernet

منفذ Optical
منفذا USB 3.1 اثنان

منفذ AUX

منفذ HDMI

منفذ Ethernet
ثلاث منافذ USB 3.1

منفذ AUX

منفذ HDMI

منفذ Ethernet

منفذ Optical
التوصيل Bluetooth 2.1

IEEE 802.11 a/b/g/n 2.4GHz
Bluetooth 4.0

IEEE 802.11 a/b/g/n/ac 2.4GHz/5.0GHz
Bluetooth 4.0

IEEE 802.11 a/b/g/n/ac 2.4GHz/5.0GHz
استهلاك الطاقة 250 واط 165 واط 310 واط
تاريخ الإطلاق 15 نوفمبر 2013 15 سبتمبر (أيلول) 2016 10 نوفمبر (تشرين الثاني) 2016
السعر الرسمي 399 دولار أمريكي 299 دولار أمريكي 399 دولار أمريكي

الفرق الجوهري

إن السمة العامة للفرق تُختصر في كلمتَين؛ الحداثة ودقّة العرض. فمن جهة، يختلف كلّ من PlayStation 4 Slim وPro عن PlayStation 4 العادي بأنّ ذلك الأخير جهاز أقدم، في حين أنّ تلكما المنصّتَين جاءتا كتحديث للمنصّة القديمة، وبتطوير يمكن وصفه بنصف الجيل وليس بالجيل الكامل كما هو الحال مع PS5 الجديد. نلاحظ أيضًا أنّ Sony على موقعها الرسميّ لمنصّة الألعاب خاصّتها قد استبدلت كلّ ما يدلّ على جهاز PlayStation 4 القديم من صور وعروض وألعاب ومواصفات، استبدلته بجهاز PlayStation 4 Slim، أي فعليًّا، بات بلايستيشن 4 سليم المحدّث هو الواجهة الرسميّة لمنصّة PlayStation 4 القياسيّة، واستغنت الشركة عن وسم Slim بطريقة أو بأخرى، فلا فرق “حقيقيًّا” بين الاثنَين.

ماجعة جهاز بلايستيشن 4 برو - PlayStation 4 Pro

من زاوية أخرى، يختلف كلّ من جهازَي PlayStation 4 وPlayStation 4 Slim عن PlayStation 4 Pro في مجال دقّة العرض المنوط بالمنصّة تشغيل الألعاب عليها، بحيث أنّ نسخة Pro مخصّصة بالأساس لألعاب دقّة 4K أو 21060p بعبارة أخرى، في حين يقتصر دعم PS4 وPS4 Slim على FullHD، أي 1080p فقط.

انواع بلاي ستيشن 4 وأسعارها

أعلنت Sony عن السلسلة الأولى من جهاز PlayStation 4 لأوّل مرّة في 15 نوفمبر 2013، بسعر رسميّ بلغ آنذاك 399 دولار أمريكيّ. بعد نحو ثلاث سنوات، أطلق العملاق الياباني التحديثات الجديدة للمنصّة، فجاء أوّلًا جهاز PlayStation 4 Slim في 15 سبتمبر 2016 بسعر 299 دولار فقط، أعقبه PlayStation 4 Pro في 10 نوفمبر من العام ذاته بسعر 399 دولار، أي بنفس سعر النسخة الأولى القديمة. إليك أدناه جدولًا يضمّ هوامش أسعار المنصّات الثلاث في الدول العربيّة وفق غالبيّة المتاجر:

الدولة سعر PlayStation 4 وPlayStation 4 Slim سعر PlayStation 4 Pro
السعودية ما بين 1599 إلى 1889 ريال سعودي ما بين 1849 إلى 2500 ريال سعودي
الإمارات ما بين 1299 إلى 1599 درهم إماراتي ما بين 1599 إلى 2400 درهم إماراتي
مصر ما بين 6240 إلى 7299 جنيه مصري ما بين 7444 إلى 10800 جنيه مصري
الكويت ما بين 112 إلى 120 دينار كويتي ما بين 134 إلى 191 دينار كويتي

المظهر والتصميم

بلايستيشن 4 وSlim وPro
من اليسار: PS4، ثمّ PS4 Slim، ثمّ PS4 Pro

التصميم القديم في بلايستيشن 4 الأوّل 2013 امتاز بالحجم الكبير، وضمّ شريط إضاءة بارز عى الوجه العلويّ يقطع الجهاز طوليًّا ويومض باللون الأحمر إن كان الجهاز في وضع السكون والأزرق لوضع التشغيل، ومع التحديث الجديد، رأينا كيف تقلص حجم الطبقتَين المكوّنتَين للهيكل في بلايستيشن 4 سليم، في حين جاء بلايستيشن 4 برو بهيئة تشابه نسخة Slim، لكن بوجود ثلاثة طبقات من البلاستيك. كذلك، تم الاستغناء عن شريط الإضاءة في الجهاز القديم لصالح ضوء على طول زرّ الطاقة في نسختَي Slim وPro، مع الإشارة لصعوبة ملاحظته.

بالحديث عن الأزرار، لقد كان زرَّا الطاقة وإخراج القرص من السواقة العاملَين باللمس في PlayStation 4 الأساسي القديم من أكثر عناصر التحكّم إثارة للحيرة، ففي النسخة الأصليّة الأولى كان الزرَّان عبارة عن مستشعرَي لمس متموضعَين في الحافّة الأماميّة، وقاد كان من الصعب إيجادهما كما أنّهما كانا قريبَين من بعضهما البعض كثيرًا، الأمر الذي أربك كثيرًا من المستخدمين، ولاحقًا، عدّلت Sony في بعض الإصدارات من PS4 القديم بإصافة أزرار فيزيائيّة بسبب الانتقادات الكبيرة، وبعد نحو عامَين، اعتمدت الشركة الأمر ذاته مع PS4 Slim وPro، اللذَين تميّزا بأزرار مادّيّة ملموسة سهلة الوصول والتمييز.

فيما يتعلّق بالوزن، يبدو البلايستيشن 4 برو أثقل الثلاثة بوزن 3.3kg، مقارنة مع 2.1kg في نسخة Slim، و2.8kg في البلايستيشن 4 العادي.

المنافذ

يضم PlayStation 4 القياسي منفذَي USB 3.1 اثنَين على الحافة الأماميّة، إضافة إلى منفذ Ethernet، ومنفذ HDMI، ومنفذ AUX، ومنفذ ضوئيّ (Optical)، في حين أنّ نسخة PlayStation 4 Slim تحوي على كلّ ما سبق تمامًا باستثناء غياب المنفذ الضوئيّ، بدورها تحوي منصّة PS4 Pro على كامل طقم المنافذ الموجودة في الجهاز القديم، بما في ذلك المنفذ الضوئي، رفقة لمنفذ USB إضافي في الخلف، وهو أمر مفيد لغاية عند استخدام PSVR.

الاختلاف الوحيد بين طبيعة تلك المنافذ يكمن في معيار HDMI؛ ففي حين أنّ كلًّا من PS4 العادي وSlim يضمّان منفذ HDMI 1.4، يمتاز PS4 Pro بنسخة HDMI 2.0، لتمكين دقّة 4K في الأخير، حسب ادّعاءات Sony (مزيد حولّ هذا لاحقًا)، مع الإشارة إلى أنّه ليس من الضروريّ ترقية كابل HDMI من أجل الإفادة من دقّة 4K، بخلاف ما تدّعيه Sony في صفحة موقعها الرسميّ، وأي كابل سيفي بالغرض.

السواقة الضوئيّة

سواقة DVD Blu-Ray FullHD في PlayStation 4 2013

بخلاف إصدار PlayStation 5 Digital Edition الفريد من نوعه، تمتلك كلّ النسخ من البلايستيشن 4 سواقة أقراص ضوئيّة Blu-Ray، لكنّها جميعها محدودة في أقراص FullHD، ولا دعم لدقّة 4K أبدًا هنا. تلك إحدى الجوانب السلبيّة الكبيرة في جهاز بلايستيشن 4 برو بشكل خاصّ؛ فبرغم التسويق الكبير لهذه المنصّة باعتباره الجهاز المنشود لألعاب ومحتوى دقّة 4K، لم تُعر Sony أي انتباه لترقية سوّاقة الأقراص كي تلائم الاختصاص، وذلك تناقض معيب في التوجّهات والادعاءات.

لربّما أرادت الشركة إبقاء تكلفة PS4 Pro منخفضة قدر الإمكان والاحتفاظ بالترقية الشاملة للوافد الجديد PS5، لكنّ هذا لا يضعها في موقف جيّد، بالأخصّ وأنّ منصّة Xbox One S من Microsoft تضمّ سواقة أرقى بالفعل.

الخصائص التقنية

بشكل كبير، سيكون لخصائص العتاد الدور الأكبر في تحديد الفرق نسخ البلايستيشن 4 وإصداراته. اعتمدت Sony ـ كما هي العادة ـ على شرائح المعالجة من AMD، وهنا يمكن القسمة على فريقَين، الفريق الأوّل هو جهاز PlayStatoin 4 الأوّل رفقة جهاز PS4 Slim، حيث ضمّ هذان وحدة معالجة مركزيّة من طراز AMD Jaguar x86-64-core بتردّد يصل حتّى 1.6GHz مع وحدة مالجة رسوميّة AMD Radeon بتردّد 800MHz بأداء 1.84TFLOP، بالإضافة لذاكرة وصول عشوائيّ بسعة 8GB من نوع GDDR5، أي أنّ الشركة فعليًّا لم تقدّم أي جديد على الإطلاق في جوهر PlayStation 4 مع Slim، بل فقط شكليًّا.

PlayStation 4 Pro Motherboard (Image credit: iFixit)

الفريق الثاني، جهاز بلايستيشن 4 برو، اشتمل على معالج من ذات الطراز السابق لكن بتردّد يرتقي إلى 2.1GHz في وحدة المعالجة المركزيّة، و911MHz في وحدة معالجة الرسومات لأداء بلغ 4.2TFLOP، لتخديم المتطلّبات الرسوميّة لدقّة عرض 4K، وإضافة لذاكرة 8GB GDDR5 سابقة الذكر، لدينا هنا 1GB DDR3 سعة إضافيّة كذاكرة وصول عشوائيّ لخدمة واجهة التشغيل والتطبيقات من غير الألعاب.

من حيث مساحة التخزين الداخلي، يتوافر بلايستيشن 4 وسليم بنسختَي 500GB أو 1TB، في حين أنّ جهاز Pro يتوافر بخيار سعة 1TB فقط.

الاتصال اللاسلكي

تنقسم المقارنة هنا لفريق القديم مقابل الجديد، PlayStation 4 2013 مقابل PS4 Slim وPro، حيث أقدمت Sony مع الجهازَين الأحدث في 2016 على ترقية معيار Wi-Fi بحيث تكون المنصّات الجديدة مزدوجة النطاق وقادرة على الاتصال بشبكات 5GHz كما في راوترات الألعاب، بخلاف المنصّة القديمة المحصورة في نطاق 2.4GHz. الأمر ذاته ينسحب على معيار البلوتوث، صعودًا من إصدار Bluetooth 2.1 في البلايستيشن 4 الأساسيّ، إلى Bluetooth 4.0 في بلايستيشن 4 بر وسليم.

بالطبع، المواصفات الأحدث والأرقى هي الخيار الأفضل، بالأخصّ إن كنت تمارس الألعاب عبر الإنترنت أو كنت تعاني من ازدحام الشبكات اللاسلكيّة بالأجهزة المختلفة.

اقرأ أيضًا: ما هي راوترات الالعاب؟ وما ميزاتها وأفضل أنواعها؟

فروقات الأداء في أنواع البلايستيشن 4

هنا تدخل الأمور المنحى الأهمّ، فالأداء المقدّم وجودة التجربة هي ما سيحكم قرار الشراء في النهاية، وسنكون بين فريقَين؛ من جهة لدينا PS4 وPS4 Slim لدقّة عرض FullHD 1080p، يقابلهما PS4 Pro شاشات UHD 4K. إنّ كلًّا من جهازَي الفريق الأوّل يتطابقان تمامًا في المواصفات التي تؤثّر على الأداء، ولا يوجد أي فرق بينها فيما يتعلّق بدقّة العرض أو جودة الصورة، أبدًا.

الأداء على دقّة 4K

عندما يتعلّق الأمر بخدمات بثّ المحتوى والوسائط، يعني ذلك قدرة الجهاز على تشغيل العروض والأفلام والفيديوهات بأقصى دقّة عرض ممكنة، وهنا سنلحظ الفرق جليًّا، وكلنّ افتقار المنصّات الثلاث (بالأخصّ PS4 Pro) لسواقة 4K Blu-Ray يقزّم حدود التجربة بعض الشيء، والأمر الوحيد الذي يشفع لها هو التطوّر المتسارع في اعتماد خدمات البث وإنتاج المحتوى على الإنترنت لتقديم عروضها وليس على الأقراص التقليديّة.

لكن في الألعاب، الأمر أكثر تعقيدًا ممّا يبدو عليه، ذلك أنّ الخيار بالدرجة الأول يعود للمطوّرين لتقرير ما إذا كانت اللعبة ستفيد من قدرات PS4 Pro الإضافيّة، إذ إنّ وضع Pro Mode في المنصّة الأحدث هو ما يعطي الأداء تلك الدفعة نحو جودة أفضل ودقّة عرض أعلى. بالعموم، إليك أمثلة من أبرز الألعاب في الواقع.

لعبة God of War في نسخ البلايستيشن 4 وسليم وبرو
God of War (Image credit: GameFragger)

تتوافر لعبة God of War للبلايستيشن 4 برو بوضعَين منفصلَين للرسومات؛ أحدهما يعطي الأفضليّة لدقة العرض، متيحًا اللعبة على دقّة 4K 2160p لمشاهد أكثر رونقًا وتفاصيلًا، والآخر يراعي مستوى الأداء أوّلًا، بحيث تنخفض دقّة العرض إلى 1080p، وتُشغَّل اللعبة بمعدّل الإطارات قريب من 60fps لكن لا يثبت عليه، ما يتيح تحكّمًا أسلس.

كمثال آخر، لدينا لعبة Days Gone، والتي لا تعمل على دقّة 4K أصليّة في PlayStation 4 Pro، بل بدقّة أخفض ثم توسيع إلى 4K، لكنّ العمليّة تجري بكيفيّة أكثر ذكاءً وفاعليّة من مجرّد تمديد أو تكبير للمشهد في هذه اللعبة، في الوقت الذي لا تنجح فيه بعض الألعاب في تحقيق جودة عرض موفّقة على 4K. تلك الفوارق تُعزى بالدرجة الأولى للمبرمجين والمطوّرين ومستوى قدراتهم والطرق التي يوظّفونها لإنجاز دقّة 4K في ألعابهم، بحيث يحقّقون ـ قدر الإمكان ـ الموازنة المثاليّة بين الأداء وتفاصيل الصورة.

بصريح العبارة، ليس PS4 Pro بالمنصّة القادرة على تخديم المتطلّبات الرسوميّة والحوسبيّة للألعاب كي تُخرج صورها بدقّة 4K بكلّ الجودة والأداء المقنع دون المرور بحواجز وتعقيدات وتضحيات من هنا وهناك، وبالطبع لن يكون كلّ من PS4 وPS4 Slim إلّا أسوأ حالًا في هذا المجال.

الأداء على دقّة 1080p

لعبة The Last Guardia في نسخ البلايستيشن 4 وسليم وبرو
The Last Guardia (Image credit: Siliconera)

صحيح أنّ كلًّا من بلايستيشن 4 العادي وسليم مخصّصان فقط لدقّة 1080p، إلّا أنّ هذا لا يعني أنّ PS4 Pro ليس له حصّة فيها، بل على العكس، ستقدّم منصّة 4K تلك تحسينا ملموسة ومفيدة عند تشغيل الألعاب فيه على دقّة 108p عوض 4K. الأمر يصل في بعض الألعاب لأكثر من مجرّد التحسين، إذ لا يمكن أحيانًا تشغيل إصدارات محدّدة بدقّة 1080p دون مشاكل على بلايستيشن 4 سليم أو الأساسي، وستحتاج نسخة Pro للاستمتاع بها. خير مثال على ذلك هو لعبة The Last Guardia، فإن كانت مكتبة ألعابك تضمّ ما يشبه تلك، فقد تكون مضطرًّا لاختيار PS4 Pro دونًا عن سواه حتّى دون امتلاك شاشة 4K.

دعم HDR

HDR مقابل SDR في PS4

تقنيًّا، إنّ كلًّا من أنواع البلايستيشن 4 الثلاث، بلايستيشن 4 وبلايستيشن 4 سليم وبرو، قادرة على إخراج محتوى بتقنية HDR، وإن كان ذلك موجودًا في PS4 Pro بصورة أصليّة، فقد وصل لشقيقَيه بتحديث برمجيّ من Sony. لكنّ جماليّة المحتوى حكر على الطراز الأعلى، وعندما نتحدّث عن HDR في PlayStation 4، فنحن نقصد بالتحديد معيار HDR 10 دونًا عن غيره، ولا وجود لدعم Dolby Vision مثلًا.

عمومًا، لم تنجح Sony في توظيف تلك الإمكانيات بالطريقة الصحيحة والمستوى المنشود، إذ يتطلّب الأمر مراعاة تفاصيل دقيقة وتحقيق درجة كبيرة من التوافق بين المعدّت، وأحيانًا تضحية في مجال آخر.

الوضع المعزّز (Boost Mode)

وصل وضع Boost Mode في نسخة التحديث 4.50 إلى PS4، باعتباره ميزة تتيح لألعاب المنصّة التي لم تتلقّ تحديثًا أو ترقية لتعمل مع وضع PS4 Pro الحصول على تحسين في الأداء على تلك المنصّة، لضمان استمتاع المستخدم بإمكانيّات المنصّة دون انتظار الدعم من المطوّرين، إن حصل.

تلك الزيادة والتحسينات في الأداء، وإن كانت غير واضحة في طريقة تحقيقها، إلّا أنّها إجمالًا قد تصل لنسبة 38% مقارنة بما قبل التحديث في ألعاب محدّدة، وذلك حسب تحليل من Digital Foundry. لتفاصيل أكثر، يمكنك مشاهدة الفيديو أدناه لإيضاح الفوارق الدقيقة.

الواقع الافتراضي

رغم كلّ التوقّعات والشائعات والضجّة المثارة ما قبل إطلاق PlayStation VR حول كميّة التحسين في الأداء وجودة اللعب، جاءت النتائج الفعليّة لتثبت أن التحسين موجود بالفعل، لكن بفوارق دقيقة بين PS4 العادي وSlim من جهة، وPS4 Pro من جهة أخرى، حتّى أنّ بعض التقارير أفادت بأنّ الفارق في الأداء بين الأجهزة الثلاث بالكاد يمكن ملاحظته، ما يعني أنّ امتلاك المنصّة الأرخص أو الأدنى لن يؤثّر على تجربتك في ألعاب الواقع الافتراضي غالبًا، كما أن الفوارق الضئيلة تلك مرتبطة بكل لعبة على حدة ومطوّريها.

PS4 Slim VR

مكتبة الألعاب

كن مطمئنًّا هنا، فلست مضطرًّا لوضع هذا العامل في المقارنة بين بلايستيشن 4 وسليم وبرو، ذلك أنّ كلّ ألعاب PS4 الحاليّة والقادمة تعمل بشكل كامل وأصليّ على المنصّات الثلاث، والفرق الوحيد أنّها قد تبدو أكثر دقّة وسرعة في PS4 Pro مقارنة بغيره.

قد يهمّك أيضًا:

ماذا عن PlayStation 5 الجديد؟

PlayStation 5
(Image credit: Sony)

في الواقع، إن كنت محتارًا في الاختيار ومعرفة الفرق بين نسخ وأنواع البلايستيشن 4 المختلفة وأفضلها، فقد يجدر بك أيضًا وضع منصّة الجيل الجديد في الحسبان، إذ أعادت Sony في الجيل الجديد تشكيل كلّ عناصر منصّة الألعاب، وأخرجت لنا قطعة في منتهى القوّة والكفاءة، ولم تكنّ مجرّد ترقية بسيطة عن PS4 Pro، بل قفزة نوعيّة وتقنيّة كبيرة ستدوم لسنين طويلة.

مواصفات PS5 الجديد تضعه موضع مقارنة مع تجميعات الحاسوب الفائقة، والعتاد الموجود في ينتمي لآخر أجيال وحدات المعالجة والذواكر، وإذا أضفنا إلى ميزات مثل الصوت ثلاثيّ الأبعاد ووحدات SSD فائقة السرعة، وقبض التحكّم الثوريّ DualSense، فسنكون أمام منصّة من الصعب تجاهلها.

لكنّ القصّة لا تقتصر على مقارنة بسيطة في المواصفات والأسعار الرسميّة، ذلك أنّ أسعار PS5 اليوم تناطح السماء نظرًا لارتفاع الطلب عليه بشكل كبير، ما خلق أزمة كبيرة في توافر المنصّة وفتح الباب أمام مستغلّي السوق (Scalpers) لإعادة البيع بأسعار مضاعفة. إلى أن تتمكّن من وضع يدك على جهاز ألعاب من الجيل الجديد، وإلى أن ينضج PS5 بشكله النهائي، فإنّ PlayStation 4 يبدو خيارًا منطقيًّا.

كلمة أخيرة. أيّها أفضل؟

بعد كلّ البيان حول المقارنة والفرق بين أنواع البلايستيشن 4 وبلايستيشن 4 سليم وبلايستيشن 4 برو، لعلّك قد حسمت أفكارك بالفعل بوصولك إلى هنا. يبدو واضحًا أنّ الاختيار بين المنصّات الثلاث وأفضلها مرهون بمتطلّباتك أوّلًا، وبشاشة العرض لديك ثانيًا، فإن كنت تملك شاشة بدقّة 4K، فخيارك محصور مع PS4 العادي أو Slim، أما دقّة 4K فتحتاج جهاز PS4 Pro للاستماع بكامل قدراتها.

لا يختلف PlayStation 4 2013 عن PlayStation 4 Slim 2016 إلّا في بضع نواحٍ تصميميّة، وباستثاء أنّ الأخير أقلّ ضجّة وأقل استهلاكًا للطاقة، فإنّ الأداء هو ذاته، ولا فرق أبدًا، وعليك بالصفقة الأرخص التي تجدها، مع تفضيل لصالح نسخة Slim بالتأكيد. ثمّ إنّ اختيارك لجهاز PS4 Pro يتطلّب منك الحدّ من توقّعاتك حيال الجودة والأداء، فالتحسين موجود، لكن ليس بالدرجة التي قد تجدها في تجميعة ألعاب أو منصّة من الجيل الجديد.

زر متجر سماعة للحصول على أفضل ملحقات واكسسوارات الألعاب

Summary

الفرق بين أنواع ونسخ PS4: بلايستيشن 4 وSlim وPro | دليلك الشامل لاختيار أفضل

Article Name

الفرق بين أنواع ونسخ PS4: بلايستيشن 4 وSlim وPro | دليلك الشامل لاختيار أفضل

Description

هل تتساءل عن الفرق بين نسخ وأنواع PlayStation 4 الثلاث المختلفة، بلايستيشن 4 وسليم وبرو وأيّها تشتري؟ إليك مقارنة شاملة في كل الجوانب لتختار أفضلها لك.

Author

حسن عدره

Hasan Adra

Content Creator, Writer, Tech Blogger…